من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
الإدارة العامة للتعاون
  • تسعى الإدارة العامة للتعاون وعبر دوائرها في المحافظات الجنوبية إلى تحقيق رسالتها وهي جزء من رسالة وزارة العمل وهي تشجيع الحركة التعاونية وتنظيم شؤون الجمعيات عن طريق تقديم النصح والإرشاد ومساعدتها في توسيع نشاطاتها التعاونية, الإشراف ومتابعة الحركات التعاونية والعمل على تحقيق رسالتها من الناحية القانونية والإدارية وتعزيز وتحقيق الهيكل التعاوني من حيث القيام بإجراءات التسجيل والإشراف على اجتماعات الهيئات العامة وإجراء الانتخابات وتدقيق حساباتها والتأكد من أن هذه الحسابات تدقق أول بأول وتدقيق الميزانيات والمصادقة عليها استناد إلى قانون التعاون رقم (50) لسنة 1933 م , والساري المفعول في المحافظات الجنوبية, وكذلك العمل على وضع الحلول المناسبة عبر الوسائط والتحكيم في مواجهة المشاكل والقضايا التعاونية التي تظهر بين الفينة والأخرى.
  • إن رسالة الإدارة العامة للتعاون وأهدافها هو تفعيل كافة الجمعيات التعاونية وتنظيم وتنشيط العلاقة بينها وبين الاتحادات التعاونية وفقا لمبدأ التعاون بين التعاونيات العمل على تنظيم وتطوير العلاقة بين التعاونيات والوزارات الرسمية المتمثلة بالقطاع العام وكذلك القطاع الخاص والجمعيات الأهلية وتوثيق الروابط فيما بينها وتطوير بنائها الهيكلي وتمكينها من أداء دورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية المحلية وتحقيق الديمقراطية والعدالة والمساواة بين الأعضاء.
  • بلغ عدد الجمعيات التعاونية المسجلة العاملة في المحافظات الجنوبية( 171) جمعية من زراعية وإسكانية و استهلاكية وحرفية و خدماتية.

مهام الإدارة العامة للتعاون تتمثل بالاتـــي :

  1. تدقيق ومراجعة واعتماد كل الحسابات الختامية للجمعيات وميزانياتها العمومية.
  2. التأكيد على الجمعيات التعاونية بضرورة الانتهاء من الميزانيات التي لم تعتمد في السنوات السابقة.
  3. المتابعة والإرشاد وتقديم النصح بما يتعلق بنشاط الجمعيات.
  4. الحضور والإشراف على اجتماعات الهيئات العمومية للجمعيات.
  5. حضور اجتماعات مجالس الإدارات إذا دعت الحاجة.
  6. حضور الاجتماعات التأسيسية للجمعيات التعاونية.
  7. تسجيل جمعيات تعاونية جديدة وتنشيط ودمج وتصفية بعض الجمعيات.
  8. إعادة تنشيط عمل الجمعيات التعاونية.
  9. استقبال شكاوى أعضاء الجمعيات ومعالجته حسب الأصول.
  10. تحليل الوضع المالي للجمعيات التعاونية وتحديد مجالات النجاح والفشل والمساهمة في وضع الحلول.