من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
كلمة السيد وكيل وزارة العمل

كلمة وكيل وزارة العمل أ. موسى السماك

تلعب وزارة العمل دوراً بارزاً في دفع عجلة الاقتصاد القومي، الأمر الذي يؤدي إلى تأثير مباشر على كافة القطاعات الاقتصادية، ويساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالشراكة الكاملة مع القطاع الخاص وكافة المشغلين العاملين في هذا القطاع الحيوي والهام.

وانطلاقاً من رؤية الوزارة ورسالتها، فان الوزارة تبذل كل الجهود وفق الإمكانيات اللوجستية والمالية المتاحة من أجل تحقيق أهدافها الاستراتيجية التي وضعتها على سلم أولوياتها، وذلك من اجل تجويد ورفع مستوى الخدمات المقدم لجميع فئات المستفيدين وصولاً إلى رضى المواطنين، من خلال الاسهام في ضبط وتنظيم قطاع العمل والاشراف الفاعل على تطبيق قانون العمل، وتطوير التدريب المهني، وضمان علاقات عمل مستقرة، وتطوير منظومة تشغيل فاعلة، ترسي مبادئ العمل اللائق، وتأسيس نظام الضمان الاجتماعي والحوار الثلاثي، وتشجيع وتنظيم العمل التعاوني، وتكريس مبدأ المساواة وتكافؤ الفرص في النوع الاجتماعي.

وتعمل الوزارة حالياً على إحلال مفاهيم الاصلاح الإداري من خلال إعداد الخطة الاستراتيجية للأعوام 2018-2020، وإعداد دليل اجراءات خدمات الوزارة، وتطوير القانون والنظام المالي للجمعيات التعاونية، وتوسيع القدرة الاستيعابية لمراكز التدريب المهني، وإعادة الاعتبار لقانون الضمان الاجتماعي، والارتقاء ببرامج التشغيل من الحالة الاغاثية الي الحالة التنموية، وتعزيز الوعي بإجراءات السلامة والصحة المهنية، وحماية حقوق العاملين.

هذا وتسعى وزارة العمل الى تحقيق مبدأ الشفافية والنزاهة في تقديم الخدمات للمواطنين وذلك من خلال تطوير نظام معلومات سوق العمل وصولاً إلى مؤشرات تخدم سوق العمل، وحوسبة كافة الأنظمة والخدمات وتقديمها بشكل الكتروني، لضمان مبدأ النزاهة في العمل وتوفير الوقت والجهد على المواطنين.

ومع تظافر الجهود العاملة تحت مظلة وزارة العمل، فلا بد أن نُقدر عالياً كل من يساهم في تطوير قطاع العمل، وكل من يساهم في تعزيز الشراكة الوطنية في بناء منظومة عمل ذو كفاءة وفاعلية عالية.

 

                                                                                                                                            أ.موسى السماك

وكيل وزارة العمل