من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
آخـر الأخبــار

العمل تؤكد أن تطبيق الحد الأدني للأجور يسير وفق خطة مدروسة للمؤسسات العاملة في سوق العمل.

10 أبريل، 2018

جاء ذلك خلال حلقة مرئية تناولت  “الحد الادنى للأجور واقع وتحديات” على فضائية وطن، عُقدت بدعم من الاتحاد الاوربي وبتنفيذٍ من قبل جمعية المرأة العاملة للتنمية بالشراكة مع مركز الديمقراطية وحقوق العاملين ومؤسسة كوسبي الايطالية، للحديث باسهاب حول ما تتعرض له شريحة واسعة من المجتمع المحلي من تهميش وعدم تطبيق لقرار الحد الأدنى للأجور.

وشارك م. مصباح الحوراني ممثلا عن الادارة العامة للتفتيش وحماية العمل في وزارة العمل، والذي افاد أن الوزارة تمتلك صلاحيات تغريم المؤسسات المخالفة ولكننا وضعنا خطة استراتيجية لدراسة السوق والمؤسسات العاملة ومتابعتها والبدء بتطبيق الحد الادنى للاجور على المنشات المستقرة ماليا بالاضافة لعدم اعطاء موافقة على التراخيص لهذه المنشاة العاملة اذا ما خالفت القانون ، وان العاملين واصحاب العمل يجب ان يعلموا بأن التعويض المالي عن اصابة العمل تحسب ضمن الحد الادنى للاجور ، اضافة الى مشكلة عدم وجود محاكم عمالية مختصة او قضاة متفرغين للقضايا العمالية وأن فترة التقاضي هي مشكلة اكبر”.

وكشف الحوراني ان وزارة العمل وبالتنسيق مع وزارة التربية والتعلم عملت على حل مشكلة الرواتب المتدنية في  المدارس الخاصة ورفعها الى الحد الادنى للاجور وفق الساعة ،كما وانها ساهمت في رفع اجور العاملين في شركات النظافة وذلك بالتعاون مع وزارة المالية ووزارة الصحة والذي انعكس بشكل ايجابي على اجور هؤلاء العاملين.

واظهر تقرير عرض في مقدمة البرنامج، انه وفقا للأرقام والاحصائيات فإن نسبة النساء اللواتي يتقاضين أقل من الحد الادنى من الأجر 36.7% في الضفة الغربية و48.6% في غزة، وفي صفوف الرجال بلغت 12.7% في الضفة الغربية مقابل 73.1% في قطاع غزة.

وفي نهاية الحلقة وجه الحوراني رسالة للعاملين والعاملات بضرورة التوجه الى مديريات العمل لإبرام عقود عمل قبيل العمل مع الجهة المشغلة بالإضافة لمعرفة كافة حقوقهم وواجباتهم من مفتشي العمل الذين هم دائما على استعداد تام لخدمتهم باي وقت .

2018-04-10

مقالات ذات صله