من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
آخـر الأخبــار

وزير العمل أبو شهلا: مصرون على الارتقاء بالقطاع التعاوني وزيادة مساهمته في الناتج القومي

30 يوليو، 2018

بحث وزير العمل، رئيس مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية مأمون أبو شهلا، يوم أمس الأحد بمقر الصندوق، مع ممثلين عن هيئة العمل التعاوني والاتحادات الزراعية والإسكانية التعاونية في قطاع غزة حول أوضاع الاتحادات والجمعيات التعاونية في قطاع غزة، مبدياً إصراره على الارتقاء بالعمل التعاوني وقطاعه في فلسطين، وتطويره بما يضمن رفع نسبة مساهمة هذا القطاع وخصوصاً القطاع الزراعي في الناتج القومي إلى 30%.

وقال أبو شهلا: “بإمكان “التعاونيات” الإسهام ببناء اقتصاد قوي من خلال إقامة المشاريع الصغيرة والجمعيات التعاونية، كما هو الحال في الكثير من دول العالم المتقدمة”، مستعرضاً نجاح العمل التعاوني، ودوره الريادي والتنموي في العديد من دول العالم، واشتراك شريحة واسعة من رعايا هذه الدول في الجمعيات التعاونية، كما هو الحال في الكويت وإيطاليا والدول الاسكندنافية.

وأكد أبو شهلا على أهمية دور الاتحادات الزراعية في حماية المزارعين، من خلال إنهاء عمل الوسطاء الذين يحرمون المزارعين من الفائدة المادية، داعياً إلى استقطاب أشخاص متخصصين للعمل، وخوض الانتخابات في الاتحادات التعاونية لضمان النجاح وتطوير أدائها.

وقال: “لا يجوز أن يبقى الاهتمام بهذا القطاع مقتصراً على عدد محدود من المواطنين، والذي لا يتجاوز الثمانية آلاف مواطن”.

وأوضح أبو شهلا، أنه بحث مع ممثلي مؤسسات دولية وعلى رأسها منظمة “الفاو” آليات إنجاح وتطوير القطاع التعاوني في فلسطين، وخصوصاً الزراعي من خلال تقديم هذه المنظمة المساعدة لدخول المواد والمستلزمات الزراعية، وأصناف جديدة من المزروعات إلى فلسطين، وخصوصاً قطاع غزة، وكذلك عملها لضمان تصدير المنتجات.

وفي نهاية اللقاء، أكد أبو شهلا، على أنه سيبحث مع وزراء ومسؤولين من دول رائدة في هذا العمل من أجل الحصول على الخبرات والمساعدة لتطوير أداء وعمل التعاونيات.

مقالات ذات صله