من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
آخـر الأخبــار

وزارة العمل تنظم المنتدى التعاوني الفلسطيني الأول بالتعاون مع اتحاد الجمعيات التعاونية للاسكان

بحضور معالي وزير العمل د. مأمون أبو شهلا، ومعالي وزير الأشغال العامة والإسكان د. م. مفيد الحساينة، وممثل منظمة العمل الدولية أ. منير قليبو، وممثل مؤسسة التعاون السويدية WE EFEECT أ. هبة أبو كميل، وممثلي الاتحادات التعاونية، نظمت وزارة العمل وبالتعاون مع اتحاد الجمعيات التعاونية للإسكان المنتدى التعاوني الفلسطيني الأول ” صمود وكرامة “، في فندق المشتل.

وفي كلمته أكد أبو شهلا حرص الحكومة على تطوير قطاع التعاون والذي استطاع في كثير من دول العالم أن يكون رافعة اقتصادية رئيسية، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني يمكن من خلال هذا القطاع أن يبدأ مرحلة جديدة في الحياة الاقتصادية التي تساعد على التخفيف من مشاكل الفقر والبطالة.

وأعلن أبو شهلا عن مصادقة الرئيس محمود عباس على قانون التعاون الجديد، والذي سيعتبر الركيزة الأساسية لتطوير قطاع التعاون والجمعيات التعاونية.

وأشار أبو شهلا إلى أن أكثر من مليار شخص في العالم ينتسبون إلى جمعيات تعاونية، مستشهدا بتجارب العديد من الدول في هذا المجال وخصوصا في الكويت وسويسرا والهند وكينيا.

وقال الحساينة أن وزارته عملت على أكثر من محور للتغلب على أزمة الاسكان وذلك من خلال انشاء مشاريع اسكانية لذوي الدخل المحدود والمتوسط، مستعرضا العديد من مشاريع الاسكان في الضفة والقطاع.

وبدوره قال قليبو أن إقرار قانون التعاون الفلسطيني هو إضافة نوعية، وحمل المجتمع الدولي مسئولية ضعف القطاع التعاوني لانه سبب ارباك في العمل بسبب فرض القيود على التمويل، ووعد قليبو في كلمة له بالعمل على تعزيز قدرات المؤسسات التعاونية في فلسطين في المرحلة المقدمة.

واختتم المنتدى بالنقاش بين الحضور وخبراء الجمعيات التعاونية حول آليات واجراءات تطوير هذا القطاع في فلسطين وفق قانون التعاون الجديد.

مقالات ذات صله