من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

بيان صحفي

22 فبراير، 2017

رام الله – دنيا الوطن

قال الدكتور مأمون أبو شهلا وزير العمل ورئيس مجلس إدارة الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، أن المتعطلين عن العمل من الخريجين يلمسون إنجازات صندوق التشغيل على ارض الواقع في قطاع غزة والضفة الغربية خلال الأشهر الأخيرة بعد أن تمكن الصندوق وبجهود جبارة من الحصول على منحة من برنامج دول مجلس التعاون الخليجي لإعمار غزة بقيمة خمسة ملايين دولار لتشغيل نحو ثلاثة آلاف خريج من قطاع غزة خلال السنتين القادمتين.

وأعلن أبو شهلا عن قرب حصول الصندوق على منحة مشابهة أخرى بقيمة خمسة ملايين دولار لتشغيل خريجين.

وأوضح أن الصندوق منح قروضاً لمشاريع صغيرة بسبعة ملايين دولار خلال العام الماضي من خلال مؤسسات إقراض، وسيتم منح صرف سبعة ملايين دولار خلال العام القادم على مشاريع ريادية مستقبلية.

وأكد أبو شهلا أن الصندوق وضع خططاً لمنح سبعين ألف قرض إنتاجي خلال الثلاث سنوات القادمة إذا انتهى الانقسام.

كما ذكّر أبو شهلا بمشروع تشغيل ألفي خريج من خلال وزارة العمل ولا يزال العمل جارٍ فيه حتى الآن.

وأوضح أبو شهلا في رده على دعوة بعض الجهات بتفعيل الصندوق أنه ولغاية الآن تم تشغيل 500 خريج وخريجة في عدد من الوزارات في قطاع غزة، بحيث سينفذون العديد من المشاريع الحيوية والمهمة، مضيفاً أنه سيتم تشغيل 500 آخرين خلال الأيام القادمة في مشاريع لصالح مؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات الاهلية.

وأكد أبو شهلا أنه يشارك الآن في مؤتمر للمانحين في العاصمة الأردنية عمان لحشد أموال للصندوق الفلسطيني للتشغيل؛ لتشغيل عشرات آلاف الخريجين والعمال في مشاريع وبرامج تنموية ستنفذ غالبيتها في قطاع غزة.

وأضاف أبو شهلا أن الصندوق تمكن ورغم الصعوبات الكثيرة والكبيرة التي تعترض عملية جلب وتجنيد الأموال بشكل عام من تحقيق نجاحات واختراقات مهمة على صعيد اهتمام العالم والكثير من الدول والمانحين في دعمه من أجل تنفيذ المشاريع التنموية لصالح الخريجين والمتعطلين عن العمل بشكل عام.

وقال أبو شهلا إن المرحلة القريبة القادمة ستشهد المزيد من الإنجازات على صعيد عمل الصندوق في فلسطين، وخصوصاً في قطاع غزة.

ودعا أبو شهلا من يزعمون اهتمامهم بشريحة العمال والمتعطلين عن العمل إلى متابعة عمل الصندوق وإنجازاته والاطلاع عليها بدلاً من كيل الاتهامات الباطلة، مؤكداً أن القاصي والداني يشهد على عمل الصندوق في قطاع غزة.