من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
آخـر الأخبــار

وزير العمل والمدير العام لمنظمة العمل الدولية يفتتحان مؤسسة الضمان الاحتماعي

22 أبريل، 2018

قام وزير العمل مأمون ابو شهلا ، وغاي رايدر بقص الشريط لمؤسسة الضمان الاجتماعي الفلسطينية، اليوم، بحضور المدير التنفيذي لمؤسسة الضمان اسامة حرزالله، واعضاء مجلس الادارة وكبار المسؤولين في وزارة العمل.

واشار ابو شهلا الى اهمية مؤسسة الضمان الاجتماعي في فلسطين، وكذلك الى اهمية الخدمات التي ستقوم بتقديمها الى نحو مليون شخص، والتي تشمل ثلاث منافع في البداية وصولا الى سبع في المستقبل وبعد التخلص من الاحتلال، مشيدا بشتى اشكال الدعم الذي قدمته منظمة العمل لدولية لانشاء هذه المؤسسة المهمة والحيوية للشعب الفلسطيني والعمال الفلسطينيين، داعيا المنظمة للضغط على دولة الاحتلال الاسرائيلي من اجل تطبيق الاتفاقيات الموقعة خاصة بروتوكول باريس الاقتصادي، وتحويل اموال عمالنا المتراكمة التي تحتجزها اسرائيل منذ العام 1970والتي تقدر بالمليارات؛ فنحن جاهزون لاستلامها واستثمارها لصالح العمال.

بدوره ، اكد رايدر على ضرورة الاستمرارية والاستدامة في نظام الضمان الاجتماعي، مبديا سعادته لوجود مؤسسة الضمان الاجتماعي الفلسطينية خاصة وان مجلس ادارتها يضم ممثلين عن اصحاب العمل، والعمال، والحكومة، ومؤسسات المجتمع المدني، مؤكدا على اننا في منظمة العمل الدولية نمضي قدما بالاتجاه الصحيح والسليم في تقديم المساعدة والإسناد الى وزارة العمل ومؤسسة الضمان الاجتماعي، مقدما التهنئة لوزير العمل ومدير عام مؤسسة الضمان الاجتماعي ومجلس الادارة لتاسيسها.

من جانبه ، قدم حرزالله عرضا وافيا حول عمل مؤسسة الضمان الاجتماعي وما تم انجازه في الفترة الحالية، وخططها المستقبلية والميزانيات المطلوبة لتغطية الاحتياجات، ورؤيتها التي تتلاءم مع برنامج العمل اللائق، والمباد التي تقوم عليها المؤسسة والمتماشية مع مبادئ منظمة العمل الدولية المتمثلة بالشفافية وحقوق الانسان والحوكمة والاستدامة ، مشيرا الى انه خلال الاعوام الثلاثة القادمة سوف تخدم 600 الف عامل وأسرهم.

مقالات ذات صله