من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم
آخـر الأخبــار

وزارة العمل تعقد لقاء حواري بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي حول برنامج تنمية قدرات الشباب و الخريجين طموح 2.

22 يناير، 2019

عقدت وزارة العمل لقاء حواري بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي وذلك ضمن برنامج التوعية والتثقيف في اطار الخطة الاعلامية للوزارة لرفع مستوى المعرفة باهداف ومعايير البرنامج، وتجويد اليات واجراءات تنفيذ البرامج المنفذة بالشراكة مع البلديات والمجالس المحلية.

هذا وقد حضر اللقاء وكيل وزارة العمل ا.موسى السماك والوكيل المساعد لوزارة الحكم المحلي المستشار ا.حسن ابوريالة ومدير عام التشغيل ا.عبدالله كلاب ومدير عام الشؤون الادراية ا.موسى جبر ورؤساء البلديات ولفيف من الادارين فيها.

رحب السماك بالحاضرين من جميع البلديات كل باسمه ولقبه شاكرا تلبيتهم للدعوة في اطار التعاون والشراكة المتبادلة بين الوزارة وجميع البلديات في كافه انحاء القطاع. 

تحدث السماك حول هذا اللقاء وانه يأتي في سياق التواصل مع الاطر المختلفة واستكمالا لعشرات اللقاءات التي نظمتها الوزارة وان برامج التشغيل المؤقت تأتي  بالتزامن مع الوضع الذي يعيشه الشباب الخريجين والعمال العاطلين عن العمل وفي ظل الأزمة الخانقة على القطاع وارتفاع معدل البطالة. 

واشار السماك الي الاعداد الهائلة من المسجلين علي نظام سوق العمل الخاص بالوزارة والتي بلغ عددها اكثر من 305 الف باحث عن عمل تنقسم الي: 184 الف عامل و121 الف خريج.

وذكر السماك ان البرنامج يهدف بشكل رئيسي لتنمية مهارات وقدرات الخريجين وتأهيلهم لسوق العمل، وسد حاجة مؤسسات سوق العمل المحلي المتمثلة في القطاع العام، والقطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني وان البلديات تحتل المركز الثاني ضمن البرنامج.

فيما عرض كلاب مادة مصورة توضح اليات العمل في البرنامج،حيث ان المسجلين خضعوا لثلاث مراحل اولها مرحلة قيود التسجيل، ومن ثم مرحلة الفرز والترشيح واخرها مرحلة التفضيل.

مؤكدا ان الفرز تم بناء علي الاوزان النسبية لاعداد الخريجين في المحافظات وحسب احتياج قطاعات العمل في السوق من التخصصات.

وفي نهاية اللقاء شكر ابوريالة وزارة العمل على جهودها الجبارة في انجاح هذا البرنامج وغيرها من البرامج التي تهتم بتنمية قدرات  ابنائها الخريجين. 
 فيما تم فتح باب النقاش للاستماع لتوصياتهم وملاحظاتهم، حيث ان جميع التوصيات التي تم طرحها خلال اللقاء سيتم عرضها على اللجنة الحكومية المشرفة علي تنفيذ البرنامج والتي ستتعامل بمرونة ومهنية كاملة مع كل الاطروحات التي من شانها ان تساهم في تجويد مخرجات البرنامج. 

مقالات ذات صله