من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

بالشراكة مع جامعة فلسطين وزارة العمل ممثلة بالإدارة العامة للتفتيش وحماية العمل تعقد يوم دراسي بعنوان “نحو مستقبل امن وصحي”

30 أبريل، 2019

اوصى مختصون في مجال السلامة والصحة المهنية بضرورة البدء بتطبيق قرار بقانونمشرفي السلامة والصحة المهنية وتعيين مشرفين للسلامة والصحة المهنية داخل منشآت العمل من أجل ضمان سلامة العاملين وبيئة العمل.كما وأوصوا بضرورة تطوير المنهاج الفلسطيني سواء في المرحلة الأساسية أو الجامعات والكليات ومراكز التدريب التقني والمهني لتشمل مبادئ السلامة والصحة المهنية وقانون العمل الفلسطيني، بالإضافة إلى تعزيز قدرات العاملين في مجال السلامة والصحة المهنية من خلال إلحاقهم ببرامج تدريبية متخصصة ومتطورة في السلامة والصحة المهنية بالاستناد إلى الدليل الوطني للبرامج التدريبية في السلامة والصحة المهنية.

جاءت هذه التوصيات خلال اليوم الدراسي الذي عقدته وزارة العمل ممثلة بالإدارة العامة للتفتيش وحماية العمل بالشراكة مع جامعة فلسطين بعنوان “نحو مستقبل عمل آمن وصحي ” وذلك ضمن إحياء فعاليات اليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية والذي يصادف 28 ابريل من كل عام، وذلك بحضور كل من وكيل وزارة العمل أ.موسى السماك، ووكيل مساعد شؤون التعليم العالي د. أيمن اليازوري، ومدير مكتب منظمة العمل الدولية في فلسطين أ. منير قليبو، وعميد كلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني في جامعة فلسطين د. ساري أبو شرار، ورئيس اللجنة الوطنية للسلامة والصحة المهنية د. كمال محفوظ، ونائب مدير عام التفتيش وحماية العمل م. شادي حلس، بالإضافة إلى لفيف من الموظفين والمختصين والطلبة.

وقد تحدث السماك حول دور الإدارة العامة للتفتيش وحماية العملفي تحقيق اشتراطات السلامة والصحة المهنية وإنفاذ تطبيق قانون العمل، حيث تم خلال عام 2018 تنفيذ ما يقارب 3000 زيارة تفتيشية، و4 حملات تفتيشية، واتخاذ ما يقارب من 700 إجراء قانوني بحق المخالفين.

فيما أوضح أبو شرار دور جامعة فلسطين في تدريس مفاهيم السلامة والصحة المهنية لطلبتها وذلك ضمن مناهجها المعتمدة.

بدوره بينّ قليبو، والذي قدم مداخلته عبر الفيديو كونفرس، أن ما يقارب ٣ مليون حالة وفاة تحدث في العالم بشكل سنوي بسبب حوادث العمل والأمراض المهنية نتيجة عدم الالتزام باشتراطات السلامة والصحة المهنية. بالإضافة إلى أن بيئة العمل الفلسطينية بيئة خطرة بسبب التحديات البيئية والاقتصادية والسياسية التي تواجهها، كما وأشار إلى دور منظمة العمل للارتقاء بمنظومة التفتيش العمالي في فلسطين وذلك من خلال سعيها في الآونة الأخيرة لأتمتة نظام التفتيش وتزويد المفتشين بأجهزة تابلت محمولة.

بدوره أشار اليازوري إلى ضرورة تكريس ثقافة السلامة والصحة المهنية لدى العمال وأرباب العمل، وانهم في وزارة التعليم يسعون إلى أن تكون هذه الثقافة نظامية من ناحية التعليم العالي ولها شروطها المعيارية لتدرس في التخصصات المختلفة،وأن غزة بحاجة إلى جهة وطنية أو أكاديمية تجيز درجة علمية عالية في مجال السلامة والصحة المهنية.

ومن جهته دعا محفوظ إلى ضرورة دمج خريجي السلامة والصحة المهنية في برامج التشغيل المؤقت ليتمكنوا من إحقاق شروط السلامة والصحة المهنية داخل المنشآت، بالإضافة إلى اطلاق جوائز سنوية للمنشآت الملتزمة باشتراطات السلامة والصحة المهنية تشمل جوائز مالية وإعفاءات ضريبية.

وحث محفوظ الطلبة في مرحلة التخرج في درجتي البكالوريس والماجستير على الاطلاع على الدليل الوطني لأولويات البجث العلمي للسلامة والصحة المهنية، وانهم في اللجنة سيقومون بتسهيل مهام جميع الباحثين الذي ينفذون دراسات في هذا المجال.

وقد تخلل اليوم الدراسي جلستين علميتين تم خلالهما عرض أوراق بحثية تتحدث حول السلامة والصحة المهنية، حيث شملت الجلسة الأولى عرض لورقة عمل بعنوان السلامة والصحة المهنية في بيئة التعليم والتدريب في مؤسسات التعليم العالي قدمها م. خلدون محمد، ثم ورقة عمل بعنوان “واقع إدارة الموارد البشرية لدى الجهات العاملة في مجال السلامة والصحة المهنية في القطاع العام” قدمتها أ. سماح الغزالي، وورقة عمل بعنوان “دراسة تحليلة للفجوة البحثية والعلمية والتطبيقية في الدراسات السابقة في مجال السلامة والصحة المهنية” قدمتها أ. صباح أبو شرخ.

فيما شملت الجلسة الثانية على ورقة عمل بعنوان “قراءة واقع إصابات العمل والامراض المهنية” قدمها أ. زاهر حرز الله، وورقة عمل بعنوان “دور اللجنة الوطنية للسلامة والصحة المهنية للارتقاء بمنظومة السلامة والصحة المهنية” قدمها د. محمد المغير، وورقة عمل بعنوان ” الأمراض المهنية: التشخيص وسبل الوقاية” قدمها د. أحمد جودة.

وقد اختتمت فعاليات الجلستين بعرض توصيات اليوم الدراسي والتي قدمها أ. محمد صبّاح، ومن ثم تم تكريم وزارة العمل وجامعة فلسطين على جهودهما في إنجاح اليوم الدراسي، بالإضافة لتكريم المشاركين في أوراق العمل ورؤساء الجلسات العلمية، وتكريم موظفي الإدارة العامة للتفتيش وحماية العمل على جهودهم في الارتقاء بمنظومة السلامة والصحة المهنية.

مقالات ذات صله