من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

وزارة العمل ترصد انعكاسات برنامج طموح2 بوزارة الصحة

19 مايو، 2019

أيام وجيزة وينتهي برنامج تنمية قدرات الخرجين والعمال طموح ٢ الذي نظمته وزارة العمل بالتعاون مع القطاعات الحكومية والخاصة واستكمالا منها لتوثيق أبرز انعكاسات هذا البرنامج على الخدمات التي تقدمها وزارة الصحة -والتي كان لها نصيب كبير من هؤلاء الخريجين والعمال- حيث سعت ادارة العلاقات العامة والإعلام والتعاون الدولي والعربي بوزارة العمل جاهدة لتوثيق هذه الانجازات بالصوت والصورة من خلال لقاء مسؤولين بوزارة الصحة، بحضور أ. أحمد العشي مدير التعاون الدولي برفقة فريق العلاقات العامة ا.مرام عدس و ا.وهيب عمار و ا.مهند الغزالي.

حيث تحدث أ. سائد أبو عطا مدير الشؤون الإدارية والمالية بالإدارة العامة للمستشفيات حول الأثر الكبير لبرنامج التشغيل المؤقت طموح ٢ في وزارة الصحة ودوره الفاعل في تقديم خدمات متكاملة لدى المواطن حيث أسهم البرنامج في سد العجز الذي كانت تعاني منه الوزارة على مدار الأعوام السابقة والنقص الحاد في شتى التخصصات، مبينا أنه جاء في الوقت المناسب، وبالتزامن مع مسيرات العودة واعتداءات الاحتلال المتكررة على سكان قطاع غزة والتي خلفت عدد كبير من الإصابات المختلفة .
ذكر ابو عطا ان التخصصات تنوعت ما بين تمريض وأطباء، وقابلات، وفنيين تحاليل طبية، فني تخدير وعلاج طبيعي وغيرهم من الفنيين المهنيين، بالإضافة للعاملين في الجانب الإداري مثل سكرتارية طبية، خدمات مرضى، محصلي إيرادات، مساعد إداري، أمين مخزن، أمن ومراسلين.

وفي السياق ذاته تحدثت ا.نجوى جبر مدير دائرة شؤون الموظفين بالإدارة العامة للشؤون الإدارية بوزارة الصحة حول العجز الذي كانت تعاني منه الوزارة حيث أنهم كانوا بحاجة لنحو 1075 خريجا وعاملا للعمل في وزارة الصحة وقاموا بطلب هذا العدد من وزارة العمل التي بدورها استجابت بشكل سريع وقامت بتوفير أكثر من 1296 خريج وعامل وفني ساهموا بشكل كبير في التخفيف من العجز الذي عانت منه الوزارة موضحة أن العدد الأكبر كان من نصيب التمريض والسكرتارية الطبية وخدمات المرضى والإدارات الأخرى .

وعبّرت جبر عن شكرها الكبير لوزارة العمل على جهودها المبذولة في برنامج تنمية قدرات الخريجين والعمال طموح ٢ متمنية أن تكون هناك برامج أخرى بعد انتهاء هذا البرنامج .

مقالات ذات صله