من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

وزارة العمل تكَـرم موظـفيها خرِيجي دورة “التحكيـم العُمـالي في المنـازعات العُمالية”

12 سبتمبر، 2019

نظمت وزارة العمل حفل تكريم لموظفيها خريجي دورة “التحكيم العمالي في المنازعات العمالية” بحضور كُل من وكيل وزارة العمل أ. موسى السَماك، والمنسَق للدورة نائب مدير عام لجنة السياسات العمالية م. أحمد سُكر، ومجموعة من مدراء وموظفي الوزارة .

حيث رحب السماك بالحضور، منوّها على أهمية ونوعية وتميّز هذه الدورة التي عقدتها الإدارة العامة لعلاقات العمل بإشراف معهد القضاء العالى.

وأكد علي أهمية ودور الدورة في فض النزاعات العُمالية للتخفيف عن القضاء من أثر تراكم القضايا العُمالية، وقال “الكثير من القضايا تُحل داخل إطار العمل، والباقي يُحوّل للمحاكم والنيابة مما يطيل فترة حلها واسترجاع الحقوق لأصحابها”، وأضاف ” وهذا ما يُميز التحكيم العُمالي، فهو يحتاج فترة قصيرة لحل القضايا وتكون بتراضي الطرفين”.

وبدوره اشار سُكر إلى أن الوزارة تستقبل ما يقارب 50 قضية عُمالية يومياً، ما بين قضايا استشارية أو خلافات أو إصابات عمل، وهذا ما دفع الوزارة لعقد مثل هذه الدورات.

وبيّن سُكر خلال حديثه أنّ عدد المشاركين في هذه الدورة بلغ 15 موظف، وقد تخللها 10 لقاءات متنوعة أساسية ومحورية، منها قانون التحكيم الفلسطيني، والتحكيم الدولي، قانون العمل والنزاعات العمالية، وقانون البيّنات وغيرها.

وأعرَب سُكر عن أمله في توسيع هذه الفكرة خارج وزارة العمل، ووجود مراكز تحكيم خارجية يلجأ إليها العامل في الظروف المختلفة للتخفيف عن كاهل القضاء العالي، واسترجاع الحقوق في أقل مدة زمنية ممكنة .

مقالات ذات صله