من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

وزارة العمل: قطاع التشييد والبناء لازال يسجل أعلى معدل لإصابات العمل

21 يناير، 2020

أصدرت وزارة العمل من خلال الإدارة العامة للتفتيش وحماية العمل تقريرها السنوي لعام 2019، وأوضح نائب مدير عام التفتيش وحماية العمل م. شادي حلس ان بيئة العمل في قطاع غزة لازالت تشهد العديد من الانتهاكات على صعيد كل من شروط العمل العادلة وظروف العمل الآمنة، حيث شهد العام 2019 تزايد في عدد الشكاوى العمالية المقدمة للوزارة وخاصة فيما يتعلق بساعات العمل والأجور ومكافآت نهاية الخدمة.

وأشار أن إدارته اتخذت في العام المنصرم 1104 اجراء قانوني بحق المخالفين لاشتراطات السلامة المهنية وشروط العمل، حيث تم من خلال هذه الإجراءات توجيه عدة إنذارات وتحويل محاضر ضبط للنيابة العامة لاستكمال الإجراءات القانونية اللازمة، كما وتم إغلاق بعض المنشآت التي تم رصد انتهاكات جسيمة فيها. وقد تم اتخاذ هذه الإجراءات من خلال 14552 زيارة نفذتها الإدارة للمنشآت العاملة في سوق العمل المحلي الفلسطيني.

وفي سياق متصل، أشار إلى أن إصابات العمل لازالت تسجل أعلى معدلاتها في قطاع التشييد والبناء للسنة الرابعة على التوالي، حيث بلغ عدد الإصابات فيه 58 إصابة، أي ما يعادل 44% من إجمالي الإصابات المسجلة لدى الوزارة.

وفي ذات السياق أردف أن الإصابات لازالت تترك أثرها السلبي الشديد على قطاعات النشاط الاقتصادي، ولازالت تتسبب في خسائر اقتصادية ومالية جمة بالإضافة إلى تعطل عجلة الإنتاج، حيث بلغ إجمالي عدد أيام الإجازات المرضية بسبب الإصابات 6779 يوم، في حين بلغ إجمالي تعويضات إصابات العمل المحتسبة أكثر من 8 مليون شيكل.

بدوره أكد حلس على دور إداراته في الارتقاء بمنظومة السلامة والصحة المهنية، وسعيها الدؤوب لخلق بيئة عمل لائقة لطرفي الإنتاج، وشدد على ضرورة إلتزام المنشآت بإجراءات السلامة والصحة المهنية بهدف الحد من إصابات وحوادث العمل، بالإضافة إلى الالتزام بتوفير شروط عمل عادلة للعاملين بهدف رفع معدلات الإنتاجية ودفع عجلة الاقتصاد.

مقالات ذات صله