من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

بيان صحفي بمناسبة اليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية

28 أبريل، 2020

يوافق اليوم الثامن والعشرين من ابريل اليوم العالمي للسلامة والصحة المهنية، وهو يوم عمالي دأبت منظمة العمل الدولية على إحياءه سنوياً تخليداً لذكرى الخسائر البشرية العمالية في كارثة بوبال في الهند في عام 1984.

عمالنا العظماء! وأصحاب المنشآت الصامدون برغم الظروف القاهرة! إننا وفي هذا اليوم وفي ظل جائحة كورونا التي تعصف بنا والتي تمثل تحدياً جديداً ومختلفاً لسلامة بيئة العمل وترفع من وتيرة أخطارها المهنية، نؤكد على أن أرواحكم وسلامتكم هي أثمن مقدراتنا وأعزّ مواردنا، وأن صمودكم وإصراركم على تدوير عجلة الاقتصاد المنهكة هو أبهى ما يمكن أن نفاخر به.
وإننا في هذا اليوم نهيب بكم مجدداً للالتزام بكافة اشتراطات السلامة والصحة المهنية التي تساهم في الحفاظ على سلامتكم وحمايتكم من حوادث العمل وإصاباتها، حيث تشير التقارير الدورية للوزارة إلى وجود إحصائيات مقلقة بشأن حالات الإصابات وتعويضاتها، حيث بلغ اجمالي الإصابات المسجلة خلال عام 2019لدى الوزارة 133 إصابة يتركز معظمها في كل من قطاع التشييد والبناء وقطاع الصناعات التحويلية. والجدير ذكره أن هذه الإحصائية لا تعكس الواقع الحقيقي لمعدل إصابات العمل بسبب عدم تسجيل العديد من الإصابات لدى الوزارة.

إن أي تهاون في الالتزام باشتراطات السلامة والصحة المهنية قد يكون هو المنعطف الأكثر إيلاماً في حياة أي عامل، وهو ما يترتب عليه أيضاً خسائر اقتصادية جمة في المنشأة. وعليه فإننا نتطلع معكم ومن خلالكم إلى إيجاد بيئة عمل آمنة تحفظ سلامتكم وتضمن لأحبتكم حقهم في أن تعودوا إليهم سالمين.

ان وزارة العمل ممثلة بالإدارة العامة للتفتيش وحماية العمل وبرغم ضعف مواردها تبذل قصارى جهدها من أجل الحفاظ على سلامتكم المهنية، لذا شرعت الوزارة بتنفيذ حملة توعوية على المنشآت لتوعية العاملين بفايروس كورونا وكيفية الوقاية منه. كما وإننا بصدد تنفيذ جولات تفتيشية على المراكز التجارية الكبرى والمنشآت الصناعية في كافة محافظات قطاع غزة.

ختاماً، نؤكد على حرصنا الشديد على سلامتكم المهنية، لذا فإننا في وزارة العمل وعبر أقسام التفتيش في مديريات العمل؛ على أتم الاستعداد لاستقبالكم وتقديم الإرشادات والاستشارات لكم فيما يتعلق بكافة جوانب السلامة والصحة المهنية.
ونرجو من الله أن تزول غيمة جائحة كورونا عن شعبنا العظيم، مع خالص تمنياتنا لكم بالسلامة

مقالات ذات صله